اعلن معنا

 

العودة   منتديات الكينج > القسم الاسلامى > المنتدي الاسلامي العام > منتدى المعاق الداعية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-16-2011, 02:24 PM
لن يضيعنى الله لن يضيعنى الله غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2,338
افتراضي محاضرة في العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر )



أركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر )




الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله
وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين..
سبحان من وسع علمه كل شيء، سبحان من جعل أمر المؤمن كله خير ولن يكون
العبد مؤمناً حتى يؤمن بقضاء الله وقدره خيره وشره، حلوه ومره.


محاضرة العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة محاضرة العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر ) " />



الإيمانُ بالقضاء والقدر..
قال الله تبارك وتعالى:
(.. إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلَالٍ وَسُعُرٍ يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِعَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ
سَقَرَ إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ..)سبأ47




تعريفه:


القضاء في اللغة فهو: الحكم، والقدر: هو التقدير.
القضاء: هو بالمد ، ويقصر ، أصله قضاي ؛لإنه من قضيت إلا أن الياء لما جاءت بعد الألف همزت.
فالقدر.. هو ما قدره الله سبحانه من أمور خلقه في علمه. والقضاء.. هو ما حكم به الله سبحانه من أمور خلقه وأوجده في الواقع. وعلى هذا فالإيمان بالقضاء
والقدر معناه: الإيمان بعلم الله الأزلي، والإيمان بمشيئة الله النافذة وقدرته الشاملة سبحانه وتعالى..وهو : الإقرارُ بأن الله تعالى علمَ كلَّ شيء وكتب مقادير كل شيء، وكلُّ شيءبإرادته ومشيئته وأنه خالقُ كلِّ شيء..يخلقُ ما يشاء فعّالٌ لما يريد، ما شاءَه كانَ، وما
لم يشأْ لم يكنْ، بيده ملكوتُ كلِّ شيءٍ، يحي ويميت، وهوعلى كل شيء قديرٌ.
يهدي من يشاءُ بفضله، ويضلُّ من يشاء بعدلهِ،لا معقِّبَ لحكمِه، ولا رادَّ لقضائهِ،خلق الخلقَ، وقدَّر أعمالَهم وأرزاقَهم وحياتهَم وموتهَم،
قال تعالى:(.. ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوخَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوعَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ..)الأنعام102،
وقال تعالى: (.. وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ
لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُإِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ..) سبأ3،
وعن طَاوُس،أَنَّهُ سَمِعَ ابْنَ عَبَّاسٍ، يَقُولُ: كَانَ النَّبِيُّ إِذَا تَهَجَّدَ مِنَ اللَّيْلِ،
قَالَ:(..اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ، وَلَكَ الحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ، وَلَكَ الحَمْدُ أَنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، أَنْتَ الحَقُّ، وَوَعْدُكَ الحَقُّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ،اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَقَوْلُكَ الحَقُّ، وَلِقَاؤُكَ الحَقُّ، وَالجَنَّةُ حَقٌّ،وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ،وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ،وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْلِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ،أَنْتَ إِلَهِي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ..)أخرجه الشيخان .



الإيمانُ بالقدَر على درجتينِ؛ وكلُّ درجةٍ تتضمنُ شيئين..



فالدرجةُ الأولى: الإيمانُ بأن اللهَ علِمَ ما الخلقُ عاملونَ، فسبقَ علمُه في كلِّ كائن ٍفي خلقِه، فقدَّرَ ذلك تقديراً محكماً ..
والدرجة الثانية: الإيمانُ بمشيئةِ الله النافذةِ، وقدرتهِ الشاملةِ،وأنَّ ما شاء اللهُ كانَ،
وما لم يشأْ لم يكنْ،وأنهُ ما في السماواتِ والأرضِ منْ حركةٍ ولا سكونٍ إلا
بمشيئةِ الله سبحانه وتعالى، ولا يكون في ملكِه إلا ما يريدُ.
عن عَبْدِ الْحَمِيدِ مَوْلَى بَنِي هَاشِمٍ، أَنَّ أُمَّهُ حَدَّثَتْهُ وَكَانَتْ تَخْدِمُ بَعْضَ بَنَاتِ النَّبِيِّ ، أَنَّ
ابْنَةَ النَّبِيِّ حَدَّثَتْهَا أَنَّ النَّبِيَّ r كَانَ يُعَلِّمُهَا فَيَقُولُ:
(.. قُولِي حِينَ تُصْبِحِينَ سُبْحَانَ اللَّهِ، وَبِحَمْدِهِ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ مَا شَاءَ اللَّهُ، كَانَ وَمَا لَمْ
يَشَأْ لَمْ يَكُنْ فَإِنَّهُ مَنْ قَالَهُنَّ حِينَ يُصْبِحُ حُفِظَ حَتَّى يُمْسِيَ، وَمَنْ قَالَهُنَّ حِينَ يُمْسِي حُفِظَ حَتَّى يُصْبِحَ..)أخرجه أبوداود .
ومع ذلك فقدْ أمرَ سبحانه وتعالى ، العباد بطاعتِه وطاعةِ رسلهِ ونهاهُم عن معصيتِهِ، قال تعالى:
(.. وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَإِنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ ..)التغابن12
*- غِنَى اللهِ الكاملِ عن العبادِ ؛ حيثُ لا تنفعهُ طاعةُ المطيع كما لا تضرُّه معصية العاصي. وغناهُ تعالى شاملٌ ومطلقٌ، قال تعالى :
(.. يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوالْغَنِيُّ الْحَمِيدُ..) فاطر15.
وهويفيد في طمأنينةِ القلبِ عند المؤمنِ في هذا الباب، وأنَّ الله تعالى ليس بحاجة
إلى العباد حتَّى يجبرَهم أويعذبَهم بغيرِ ذنبٍ يستحقونَ العقابَ عليه قال تعالى:
(.. مَّا يَفْعَلُ اللّهُ بِعَذَابِكُمْ إِن شَكَرْتُمْ وَآمَنتُمْ وَكَانَ اللّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا..) النساء147.
*- وأفعالُ العباد خلقُ الله وفعلُ العباد، فالعبادُ فاعلونَ حقيقةً ، والله خالقُ أفعالهِم، والعبدُ هوالمؤمن أوالكافرُ، والبرُّ أوالفاجرُ، والمصلِّي والصائمُ،
وللعبادِ قدرة ٌعلى أعمالهِم ولهم إرادةٌ، واللهُ خالقُهم وخالقُ قدرتهِم وإرادتهِم. وأن دلائل الهدى وموحيات الإيمان في الأنفس والآفاق من القوة والعمق
والثقلب حيث يصعب على القلب التفلت من ضغطها إلا بجهد متعمد..
وبخاصة حين يسمع التوجيه إليها بأسلوب القرآن الموحي الموقظ. وما ينحرف عن طريق الله بعد ذلك إلا من يريد أن ينحرف.في غير عذر ولا مبرر!
نتابع بعد ذلك المحور الثاني :ثمرات الايمان بالقدر علي الفرد
والمجتمع المسلم



الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://www.ar-arab.com//showthread.php?t=7341
افلام عربي افلام اجنبي اغاني كليبات برامج العاب ترجمة عروض مصارعة

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات



ساعد في نشر الموقع والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك



افلام عربي افلام اجنبي اغاني كليبات برامج العاب ترجمة عروض مصارعة

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات




الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://www.ar-arab.com//showthread.php?t=7341

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





lphqvm td hgurd]mHv;hk hgYdlhk hga[vm hgdhkum ,hg[`,v hgehfjm>>>>>> (oghwm fhgr]v ) lphqvm hgehfjm>>>>>> hgdhkum hgspvm hgurd]mHv;hk hgYdlhk




lphqvm td hgurd]mHv;hk hgYdlhk hga[vm hgdhkum ,hg[`,v hgehfjm>>>>>> (oghwm fhgr]v ) lphqvm hgehfjm>>>>>> hgdhkum hgspvm hgurd]mHv;hk hgYdlhk lphqvm td hgurd]mHv;hk hgYdlhk hga[vm hgdhkum ,hg[`,v hgehfjm>>>>>> (oghwm fhgr]v ) lphqvm hgehfjm>>>>>> hgdhkum hgspvm hgurd]mHv;hk hgYdlhk


التعديل الأخير تم بواسطة لن يضيعنى الله ; 10-16-2011 الساعة 02:37 PM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-16-2011, 02:38 PM
لن يضيعنى الله لن يضيعنى الله غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2,338
افتراضي آثارالإيمان بالقدر..

محاضرة في العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر )

آثارالإيمان بالقدر..



للقدر آثار كبيرة على الفرد وعلى المجتمع :


1* القدَرُ من أكبر الدواعي التي تدعوإلى العمــلِ والنشاطِ والسعيِ بما يرضي اللهَ في هذه الحياة،
والإيمانُ بالقدر من أقوى الحوافز للمؤمن لكي يعملَ ويقدِمَ على عظائم الأمور بثباتٍ وعزمٍ ويقينٍ.
2* ومنْ آثارِ الإيمان بالقدَر أن يعرفَ الإنسانُ قدْرَ نفسه،فلا يتكبَّر ولا يبطُر ولايتعالى أبدًا ؛لأنهُ عاجزٌ
عن معرفةِ المقدورِ،ومستقبل ِما هوحادثٌ، ومن ثمّ يقرُّ الإنسان بعجزهِ وحاجتِه إلى ربِّه تعالى دائمًا.
وهذا من أسرارِ خفاءِ المقدور، قال تعالى:
(.. لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ..)الحديد23
3* ومنْ آثارِ الإيمان بالقدَرِ أنه يطردُ القلقَ والضجرَ عند فواتِ المراد أوحصولِ مكروه ٍ،لأنَّ ذلك بقضاءِ الله تعالى الذي له ملكُ السموات والأرض،
وهوكائنٌ لا محالةَ، فيصبرُ على ذلك ويحتسبُ الأجرَ، وإلى هذا يشيرُ الله تعالى بقوله:
(.. مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا
إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (22) لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آَتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (23) ..)الحديد .
وعَنِ ابْنِ الدَّيْلَمِيِّ، قَالَ: أَتَيْتُ أُبَيَّ بْنَ كَعْبٍ، فَقُلْتُ: لَهُ وَقَعَ فِي نَفْسِي شَيْءٌ مِنَ الْقَدَرِ، فَحَدِّثْنِي بِشَيْءٍ لَعَلَّ اللَّهَ أَنْ يُذْهِبَهُ مِنْ قَلْبِي،
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://www.ar-arab.com//showthread.php?t=7341
قَالَ: (.. لَوْ أَنَّ اللَّهَ عَذَّبَ أَهْلَ سَمَاوَاتِهِ وَأَهْلَ أَرْضِهِ عَذَّبَهُمْ وَهُوَ غَيْرُ ظَالِمٍ لَهُمْ،وَلَوْ رَحِمَهُمْ كَانَتْ رَحْمَتُهُ خَيْرًا لَهُمْ مِنْ أَعْمَالِهِمْ، وَلَوْ أَنْفَقْتَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا فِي
سَبِيلِ اللَّهِ مَا قَبِلَهُ اللَّهُ مِنْكَ حَتَّى تُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ،وَتَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَكَ،وَأَنَّ مَا أَخْطَأَكَ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَكَ، وَلَوْ مُتَّ عَلَى غَيْرِ هَذَا لَدَخَلْتَ النَّارَ..)،
قَالَ: ثُمَّ أَتَيْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ مَسْعُودٍ فَقَالَ مِثْلَ ذَلِكَ، قَالَ:
(.. ثُمَّ أَتَيْتُ حُذَيْفَةَ بْنَ الْيَمَانِ، فَقَالَ مِثْلَ ذَلِكَ، قَالَ: ثُمَّ أَتَيْتُ زَيْدَ بْنَ ثَابِتٍ فَحَدَّثَنِي عَنِ النَّبِيِّ مِثْلَ ذَلِكَ..)أخرجه أبوداود
وعَنْ صُهَيْبٍ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ :
(..عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ، إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ، إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ، فَكَانَ خَيْرًا لَهُ،وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ، صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ..)أخرجه مسلم .
*-الإيمانُ بالقدَر يقضي على كثيرٍ من الأمراض التي تعصفُ بالمجتمعات، وتزرعُ الأحقـادَ بين المؤمنين، وذلك مثلُ رذيلةِ الحسَدِ، فالمؤمنُ لا يحسدُ الناس
على ما آتاهم اللهُ من فضله ؛لأنه هوالذي رزقَهم وقدَّر لهم ذلك، وهويعلم أنه حين يحسدُ غيره إنما يعترضُ على المقدورِ،
قال تعالى عن اليهود: (..أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا..)النسا54ء.
وهكذا فالمؤمنُ يسعى لعملِ الخير، ويحبُّ للناس ما يحــبُّ لنفسه، فإنْ وصلَ إلى ما يصبوإليه حمِدَ الله وشكرَهُ على نِعَمِهِ، وإنْ لم يصلْ إلى شيءٍ
من ذلك صبرَ ولم يجزعْ، ولم يحقِدْ على غيرهِ ممنْ نالَ من الفضلِ ما لم ينلْهُ ؛لأن اللهَ هوالذي يقسِم الأرزاق بين العبادِ
ورزق المعاش في الحياة الدنيا يتبع مواهب الأفراد، وظروف الحياة، وعلاقات المجتمع.. وتختلف نسب التوزيع بين الأفراد والجماعات وفق تلك العوامل كلها.
والحكمة في هذا التفاوت الملحوظ في جميع العصور، وجميع البيئات، وجميع المجتمعات هي:
(.. لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيًّا..)
( ليتخذ بعضهم) يعني: ليتخذ الغني (بعضاً) يعني: الفقير (سخرياً)
أي: مسخراً في العمل، وما به قوام المعايش والوصول إلى المنافع؛ لا لكمال في الموسع عليه ولا لنقص في المقتر عليه..
يتبع


رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-16-2011, 02:43 PM
لن يضيعنى الله لن يضيعنى الله غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2,338
افتراضي

محاضرة في العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر )

نصل الي مسك الختام وأهم نقطة من نقاط المبحث التاني من موضوع الايمان بالقدر والذي نتناول فيه
ثمار الايمان بالقدر
واجد ان الأتي ذكره هو اجل وأعظم الثمار التي ينصلح بها الفرد المسلم والمجتمع بأثره
وان جاز لي ان اقول انها الثمرة الغائبة


*-الإيمانُ بالقدر من أكبر العوامل التي تكونُ سبباً في استقامةِ المسلمِ، وخاصة في معاملته للآخرينَ، فحين يقصِّرُ في حقّهِ أحدٌ أويسيءُ إليه
أويردُّ إحسانهُ بالإساءةِ أوينالُ من عرضهِ بغير حق ٍّتجدهُ يعفوويصفحُ،لأنه يعلم أن ذلك مقدّرٌ، وهذا إنما يحسنُ إذا كان في حقِّ نفسهِ،أمّا في حقِّ الله فلا يجوزُ العفو
ولا التعللُ بالقدَر،لأن القدرَ إنما يحتجُّ به في المصائبِ لا في المعايبِ.،
*- والإيمانُ بالقدَر يغرسُ في نفس المؤمن حقائقَ الإيمان المتعددة، فهودائم ُالاستعانةِ بالله، يعتمد على الله ويتوكلُ عليه مع فعل الأسبابِ،
وهوأيضًا دائمُ الافتقارِ إلى ربه تعالى.. يستمدُّ منه العونَ على الثبات، ويطلبُ منه المزيد، وهوأيضًا كريمٌ يحبُّ الإحسانِ إلى الآخرين، فتجده يعطفُ عليهم.
*- ومن آثارِ الإيمان بالقدَر أنَّ الداعيَ إلى الله يصدعُ بدعوتهِ، ويجهرُ بها أمام الكافرين والظالمين،لا يخافُ في الله لومة لائمٍ، يبيّنُ للناس حقيقةَ الإيمان،
ويوضحُ لهم مقتضياته، ويكشف الباطلَ وزيفهُ ودُعاتهِ
عن أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : (..أَفْضَلُ الْجِهَادِ كَلِمَةُ عَدْلٍ عِنْدَ سُلْطَانٍ جَائِرٍ،أَوْ أَمِيرٍ جَائِرٍ..)أبوداود .
*- الإيمانُ بالقدَر طريقُ الخلاصِ من الشركِ،وهومفرقُ الطريقِ بين التوحيدِ والشركِ، فالمؤمنُ بالقدَر يُقرُّ بأن هذا الكون وما فيه صادرٌ عن إلهٍ واحدٍ،
ومعبودٍ واحدٍ، ومن لم يؤمنْ هذا الإيمانَ،فإنه يجعلُ مَنْ دونَ الله آلهةً وأرباباً.
*- وهويفضي إلى الاستقامةِ على منهجٍ سواءٍ في السّراءِ والضرّاءِ،لا تبطرُه النعمةُ، ولا تيئسهُ المصيبةُ، فهويعلمُ أن كلَّ ما أصابهُ من نعمٍ
وحسناتٍ فمنَ اللهِ،لا بذكائهِ وحسنِ تدبيرهِ، وإذا أصابَهُ الضراءُ والبلاءُ علِم أن هذا بتقديرِ اللهِ ابتلاءً منه، فلا يجزعُ ولا ييأسُ، بل يحتسبُ ويصبرُ،
الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://www.ar-arab.com//showthread.php?t=7341
فيسكبُ هذا الإيمان في قلبِ المؤمن الرضا والطمأنينةَ،
*- المؤمنُ بالقدر دائماً على حذر من أن يأتيهُ ما يضلُّه، كما يخشى أن يُختمَ له بخاتمةٍ سيئةٍ، وهذا لا يدفعه إلى التكاسلِ والخمولِ، بل يدفعُه إلى المجاهدةِ
الدائبةِ للاستقامة، والإكثار من الصالحاتِ، ومجانبةِ المعاصي والموبقاتِ،كما يبقى قلبُ العبد معلقاً بخالقِه، يدعوهُ ويرجوهُ ويستعينُه..

محاضرة في العقيدةأركان الإيمان الشجرة اليانعة والجذور الثابتة...... (خلاصة الإيمان بالقدر )

يتبع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-16-2011, 02:49 PM
لن يضيعنى الله لن يضيعنى الله غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 2,338
افتراضي


الموضوع الأصلى من هنا: منتديات الكينج http://www.ar-arab.com//showthread.php?t=7341

الخاتمة
لا تطاوعني يداي ان اسدل الستار بخاتمة مهما اجتهدت لن تفي قدر هذا الموضوع
فقد كان ما سبق محاولة لاطلالة سريعة حول موضوع غاية في الأهمية
يتعلق بعقيدة المسلم
علي وعد بتكملة للموضوع ان راق لي امرا تعم فائدته علي الجميع ذو صلة بهذا الموضوع

هذهِ هى الثمار الجليلة للإيمان بالقضاء والقدر، والذي يجب على كل مؤمن أن يدركها؛ ليرتبط بخالقه سبحانه ، وذلك أن الحياة مليئة بالمفاجآت ، فلا يدري المرء ما يحصل
له من خير ، أو ما يدهمه من شر ، فيأتي الإيمان بالقدر ليبقي قلب المؤمن معلقاً بخالقه ، راجياً أن يدفع عنه كل سوء ، وأن يعافيه من كل بلاء ،
وأن يعافيه من كل بلاء ، وأن يوفقه لخيري الدنيا والآخرة ، فتتعلق نفسه بربه رغبةً ورهبةً.



وأخيرا مسك الختام
· أن الإيمان بالقدر هو سر الله في خلقه.
· الإيمان بالقضاء والقدر يورث في النفس الرضا والطمأنينة.
ويدفع بالفرد للجد والعمل دون النظر للنتائج.
ولينتفع بها في الدارين..
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
(خلاصة, محاضرة, الثابتة......, اليانعة, السحرة, العقيدةأركان, الإيمان, بالقدر, والجذور

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:36 AM.

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  


أقسام المنتدى

القسم الاسلامى | المنتدي الاسلامي العام | منتدى دروس وأحداث من السيرة النبوية | منتدى الصحابة و الشخصيات الأسلامية | منتدى الفقه الأسلامي | منتدى المعاق الداعية | انت تسأل و عالم يجيب | منتدي القرأن الكريم | حفظ وتسميع القرأن الكريم | طلبات التسجيل فى نظام التحفيظ | التجويد بالصوت و الصورة | قسم العام | أخبار الرياضة | استشارات قانونية | قسم الاسرة الشامل | قسم الترحيب والمناسبات | منتدى المراة | منتدى الديكور والتدبير المنزلى | منتدى الاعمال اليدوية الاناقة و الجمال | المنتدى الطبى العام | فضفضة وتجارب | قسم المنوعات والفنون | الشعرو الادب | طرائف ومسابقات | قسم كمبيوتر و برامج | ملتقى التصميمات والمطويات والصور | الاسطوانات الدعوية | الكمبيوتر والبرامج والانترنت | المكتبة الاسلامية والعامة والادبية | الشكاوى و المقترحات و تطوير الموقع | القسم الادارى الخاص | منتدى المشرفين | قسم القصص | المحذوفات | منتدى الدفاع عن الشريعة | منتدى الاعجاز في القران و السنة النبوية | المتشابهات في القرأن | جدول مواعيد حلقات التحفيظ | ترجمة القرأن بالغة الاشارة ..لغة الصم | القصص في القران | تأملات في سور و أيات | النداءات الربانية | حول تفسير القران الكريم | تساؤلات , ودرء شبهات حول القران الكريم | تساؤلات, ودرء شبهات حول الأحاديثِ والسيرة | تساؤلات, ودرءُ شبهات حول شرائع الإسلام | تساؤلات, ودرءُ شبهات قضايا معاصرة | منتدى الاسرة العام ( كل ما يهم الاسرة والحياة الزوجية ) | منتدى المطبخ | English Cards | French Cards | المكتبة الاسلامية | المكتبة العامة | المكتبة الادبية | منتدى من صفحات التاريخ | علم القراءات | الصوتيات والمرئيات الاسلاميه | المسلمون الجدد | فتاوي خاصة بالمعاقين | الأناشيد الاسلامية | الدروس والمحاضرات و الخطب | تحت المجهر | تقارير وتحليلات ومقالات دعوية وتربوية متميزة | منتدى النكت |



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Beta 1
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
This Forum used Arshfny Mod by islam servant
Inactive Reminders By Icora Web Design
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60